124634437_2859027151043262_9005922163231570372_o.jpg
تونس، في 09-11-2020

وزير النقل واللوجستيك يقدم حلولا واقعية لمشكلة تقاطعات السكك الحديدية

  عبر وزير النقل واللوجستيك السيد معز شقشوق في جوابه على سؤال النائب نعمان العش حول وضعية تقاطعات السكة التابعة للشركة الوطنية للسكك الحديدية التونسية، عن اسفه لتسجيل حوداث وعما تسببت فيه من خسائر بشرية مؤكّدا أن الوزارة منكبة على معالجة هذه الإشكالية.

واستعرض وزير النقل بالأرقام وضعية التقاطعات على السكة البالغ عددها 1126 تقاطعا منها ما هو عشوائي وغير قانوني مفيدا في هذا السياق أن 166 نقطة مجهزة بحواجز آلية و29 نقطة مجهزة بإشارات ضوئية في حين 831 نقطة تتوفر فيها علامات تقاطع فقط .

وتقدم وزير النقل واللوجستيك بجملة من المقترحات لمعالجة هذه الوضعية المتردية للتقاطعات على السكة بهدف الحفاظ على سلامة المواطنين تمثلت أساسا في حذف بعض التقاطعات وإغلاق العشوائية منها مع تركيز تقاطعات جديدة وتسييج مسلك السكة في بعض المناطق، مفيدا أن إنشاء ممرات علوية أو سفلية حل يستوجب القيام بدراسة واضحة ودقيقة له نظرا لكلفة الانجاز وتأثير الأشغال على سير حركة القطارات.

أما فيما يتعلّق بتجهيز بعض التقاطعات أوضح وزير النقل واللوجستيك أنه يتم حاليا العمل على حل الإشكاليات التي تعترض الشركة الوطنية للسكك الحديدية في إبرام الصفقات في الغرض، إلى جانب تركيز العلامات المتقدّمة المنبهة لوجود نقاط تقاطع وذلك بالتنسيق مع وزارة التجهيز والإسكان.

كما استعرض السيد معز شقشوق آليات أخرى لتفادي الحوادث جراء سوء وضعية التقاطعات على غرار تحسين الرؤية وتركيز كاميرا مراقبة مبرزا في هذا الصدد أهمية الدور الذي تقوم به السلط الأمنية والمحلية في إلزامية تطبيق القانون وردع المخالفين فضلا عن تنظيم حملات تحسيسية تستهدف المواطنين وسواق القطارات من خلال تشريك المجتمع المدني.

وأكّد أن وزارة النقل واللوجستيك ووزارة التجهيز والإسكان تعملان في صلب لجنة مشتركة بهدف تصنيف الحواجز حسب خطورتها ومعالجتها وفقا للحلول المقدمة في الغرض مع عقد جلسة قبل موفى السنة الجارية للوقوف على نتائج اعمال هذه اللجنة.